لماذا ثروة؟ لم الآن؟

افتتاحية لموقع ثروة / آذار 10، 2004

إن التطرق لقضيّة حساسة كحقوق الأقليّات في منطقة مضطربة من العالم كالشرق الأوسط (وبخاصّة العالم العربي) في وقتنا الراهن، حيث انخرطت قِوى خارجية، ومرة أخرى، ناشطة في إعادة تشكيل المنطقة وفي حين ينادي العديد من مسئوليها و”خبرائها” بصوت عال ودون مواربة إلى إحداث”تغييرات” في الأنظمة ويدعون، بشكل أو آخر، لترتيبات جديدة على غرار سايكس بيكو، يحتّم علينا أنّ نتابع تطوّر الأحداث بشيء من الارتياب والقلق.

ولكن، ما الجديد في هذا؟ فمن وجهة نظر صانعي القرار في المنطقة (والذين، في هذه الحالة، قد يعكسون بالفعل بعض المشاعر “الشعبيّة” الحقيقية في هذا الصدد، على الأقل فيما يتعلّق “بالأكثرية” قيد الاعتبار)، لم تكن هناك أبداً، ولن تكون، أية فرصة تاريخية لطرح هذه القضيّة. إن الجو الإثني والديني المشحون لمختلف البلدان والمعاقل المكونة للمنطقة يجعل من المؤكد أن قضيّة  حقوق الأقليّات سينظر إليها باستمرار بمزيد من الريبة والخوف. Continue reading “لماذا ثروة؟ لم الآن؟”

Why Tharwa? Why Now?

Raising such a sensitive issue as Minority Rights in such a troubled part of the world as the Middle East (especially the Arab World) at this point in time, when external forces are once again actively involved in reshaping the region and when many of their officials and “experts” are loudly and unambiguously calling for “regime changes” and new Sykes-Picot arrangements of one type or another, is bound to raise some eyebrows as well, both as a reflection of confusion and dismay.   Continue reading “Why Tharwa? Why Now?”