فيسبوك: 23 تشرين الثاني، 2011

توضيح وتعهد: إن الهدف الأساسي للثورة ليس إسقاط النظام فحسب، بل تغيير المنظومة السياسية والفكرية والثقافية التي قام عليها هذا النظام، وبناء دولة مدنية قائمة على أسس المواطنية والعدالة والحرية والكرامة وقبول الآخر وحكم القانون. وسنبقى في نضالنا من أجل تحقيق هذه الأهداف ملتزمين بكافة العهود والمواثيق والقواعد الدولية المتعلّقة بحقوق الإنسان وإدارة المواجهات، وسنحاسب بالقانون، حال قيام دولتنا الديموقراطية، كل من خرق هذه الضوابط بصرف النظر عن ولاءاته وانتماءاته السياسية والإثنية.

فيسبوك: 22 تشرين الثاني، 2011

قسم: من أجل الوطن، وسعياً نحو بناء مستقبل أفضل لنا ولأولادنا، نقسم أن لا نغرق في أوحال الطائفية، أو ننتقم ممن أساء إلينا إلا بالقانون. الثأر لن يكون من شيمنا أبداً، لأنا نرفض أن نتبنّى أخلاق الظالمين أو نتطبّع بطباعهم، مدركين أن في ذلك نصر لهم وتبرير لإجرامهم. لذا لن ننسى أبداً، أو نتناسى، أن إصرارنا على حقّنا في حمل السلاح دفاعاً عن أنفسنا ونضالاً من أجل حريتنا ضد الغاصبين لا يعطينا الحقّ في تجاوز القانون، مهما بلغ بنا الألم والغضب، لأن ثورتنا جاءت وستبقى ثورة حقّ وكرامة وعدالة، ثورة من أجل الوطن، ومن أجل بناء مستقبل أفضل لنا ولأولادنا.