فيسبوك: 28 آذار، 2012

– ثورتنا ثورة حقوق، لذا دعونا لا نلوم الأكراد لأنهم يطالبون بحقوقهم ودعونا لا نقول لهم ليس هذا هو الوقت المناسب، لأنه في قضايا الحقوق لا مجال التسويف، سئمنا التسويف. ولأن الأكراد شعب له هوية قومية تاريخية محددة ولأن البعثيون أمضوا أكثر من ٥٠ عاماً وهم يحاولون محي وطمس هذه الهوية، لم يعد من الممكن التعامل مع المسألة الكوردية من منطلق الحقوق الفردية فقط، لابد من تقديم اعتراف واضح بالوجود الكوردي والحقوق والمطالب الكوردية، فبهذه الطريقة سنتمكن من احتواء المشاعر الانفصالية وبهذه الطريقة سنكسب كل الشارع الكوردي لصالح الثورة.

Ammar Videos on the Freedom Collection Page!

Official Freedom Collection Page
Interviews were conducted in July 2011, but the site came online only in March 2012. 

Introduction

Ammar Abdulhamid is a Syrian human rights activist who in 2003 founded the Tharwa Foundation, a grassroots organization that enlists local activists and citizen journalists to document conditions in Syria. In response to his activities, the Syrian government subjected Abdulhamid to repeat interrogation and threats. In September 2005, he and his family were forced into exile in the United States. From his home in Maryland, Abdulhamid remains one of the leading bloggers and commentators on events in Syria through the Syrian Revolution DigestContinue reading “Ammar Videos on the Freedom Collection Page!”

فيسبوك: 24 آذار، 2012

– علينا أن نواجه مخاوفنا بصراحة وتعقّل لكي لا تلتهم الإنسانية فينا وتحوّلنا إلى وحوش.

– من لا يخاف التغيير غبي، أما من يخشاه ويتحاشاه إلى درجة القتل فجبان.

فيسبوك: 20 آذار، 2012

– لأن الطرف الآخر طائفي أصبحت مسؤوليتنا في الإصرار على لاطائفية قضيتنا مضاعفة. ثورتنا لم تبدأ  طائفية ولن نسمح للشبيحة بأن يحولوها إلى ثورة طائفية. بعد مرور عام على الثورة، علينا أن نستذكر مبادئها جيداً: إنها ثورة كرامة، ثورة وجدان، ثورة ضمير. والبون شاسع ما بين التذكير والتنظير. أنا أقدر تماماً ما يجول في نفوس الكثيرين هذه الأيام جراء جرائم النظام، وأعرف تماماً أن الدفاع عن النفس حق أساسي، والنضال من أجل الحرية بكافة الوسائل المتاحة أيضاً حق أساسي، لكن هذا لايعني أن نتعامل مع المجرمين بالمثل ونتبنى أساليبهم ذاتها. هناك من يحثّنا على ذلك بدافع الألم والغضب، وإغراء الانصياع إلى نزعات الانتقام والثأر في نفوسنا قوي لأن ألمنا عميق والخيانة التي ترتكب بحقنا لاتوصف، لكن، وإن كان لابد من ترافق نضالنا السلمي مع النضال المسلّح، ونحن ما قبلنا بذلك إلا على مضض، علينا ألا ننسى الأخلاق والمُثُل التي نشأنا عليها وطالما ادعينا الإيمان بها، فنخنق ضمائرنا كما فعل الطائفيون. نحن لا نقاتل من أجل الوجود فقط، بل من أجل وجود أفضل.  

Continue reading “فيسبوك: 20 آذار، 2012”