Holding Civil Society Workshops While Syria Burns

Quoted in Foreign Policy

“In truth, we are not talking about major expenditures here,” said Ammar Abdulhamid, a prominent Syrian activist and fellow at the Foundation for Defense of Democracies in Washington, cautioning that OSOS was too new to assess its effectiveness.

فيسبوك: 10 تشرين الأول، 2012

للدول العظمى في العالم والمنطقة مصالحها الخاصة والمتشابكة طبعاً، لكن هذا لايعني أن قادتها يسعون لتحقيق هذه المصالح بشكل عقلاني: التفكير المصلحي شيء والتفكير العقلاني شيء آخر، وهنا لبّ الأزمة: هناك الكثير من الصلف والفوقية واللاعقلانية في دوائر صنع القرار في الدول الكبرى، وهذا هو أحد أهم المعوقات التي تواجه الجهود الساعية لتجنّب الأزمات وفضّ النزعات. ولايقتصر وجود هذه المشكلة على الدول والأنظمة الاستبدادية، فالديموقراطية لاتفضي بالضرورة إلى العقلانية، بل أنها قد تفسح مجالاً أكبر لبروز النزعات اللاعقلانية. العقلانية مسألة وعي وضمير بالدرجة الأولى.

Syria’s civil war leaves its cities, economy and cultural heritage in shambles

Quote in The Washington Post.

“In terms of infrastructure, major parts of Syria have effectively been bombed back to Ottoman times,” said Ammar Abdul-Hamid, a Syrian activist and a Washington-based fellow at the Foundation for Defense of Democracies…

“We have a long way ahead before we put the country back together again,” Abdul-Hamid said. “But once we do, and we will, it will be our achievement.”

فيسبوك: 7 تشرين الأول، 2012

إيران وتركيا وإسرائيل والسعودية وقطر وأميركا وروسيا والصين، إلخ، وتوابعهم (حزب الله، القاعدة والجهاديون) كلهم يتصارعون في الساحة السورية اليوم. لكن الاصرار على النظر إلى الأمور من منطلق تحالف سني في مواجهة قوة شيعية هو موقف إسلامي إخواني بحت. النظر إلى الأمور من هذا المنطلق الطائفي يجعلنا نخسر الشعب الإيراني، هناك احتمالات كثيرة لقيام تحالف إقليمي في المنطقة، لكن ما لم يسعى هذا المشروع إلى جمع شعوبها على اختلاف مشاربهم المذهبية والقومية، فلن ينجح.